أغلق

سهولة التصفح

حجم النص
-A
A
A+
استمع إلى الصفحة
القراءة الليلية
شغل
النقيض

ثيمات اللون

  • أزرق
    (الرئيسية)

  • ذهبي

  • أخضر

  • أحمر

  • رمادي

آخر الأخبار

أخبار
آخر تحديث للصفحة: الخميس, أغسطس 25, 2022

"الاتحادية للضرائب" تستأنف حملة "العيادة الضريبية" بجولات ميدانية للخاضعين للضريبة في رأس الخيمة والشارقة

"الاتحادية للضرائب" تستأنف حملة "العيادة الضريبية" بجولات ميدانية للخاضعين للضريبة في رأس الخيمة والشارقة الخميس, أغسطس 25,2022

"الاتحادية للضرائب" تستأنف حملة "العيادة الضريبية" بجولات ميدانية للخاضعين للضريبة في رأس الخيمة والشارقة

خالد البستاني: "العيادة الضريبية" أداة توعوية رئيسية لمُساندة الخاضعين للضريبة لتحقيق الامتثال الضريبي بكفاءة ودقة

 

أبوظبي في 25 أغسطس 2022: استأنفت حملة "العيادة الضريبية" التي تنظمها الهيئة الاتحادية للضرائب للتواصل المباشر والمستمر مع قطاعات الأعمال جولاتها الميدانية في إمارات الدولة لتوفير التوعية الضريبية، ورفع مستوى الامتثال الضريبي.

وأوضحت الهيئة اليوم أنه تم عقد جولتين جديتين خلال شهر أغسطس الجاري في إطار حملة "العيادة الضريبية"؛ حيث عُقدت الجولة الأولى على مدى ثلاثة أيام (من 16 حتى 18 أغسطس 2022) في "تسهيل إنجاز الرمس" في إمارة رأس الخيمة، وعُقدت الثانية في "مركز تسهيل الثقة للخدمات المتكاملة" في مليحة بإمارة الشارقة على مدى ثلاثة أيام (من 23 حتى 25 أغسطس2022).

وقد أطلقت الهيئة الاتحادية للضرائب مبادرة "العيادة الضريبية" في شهر أغسطس عام 2018 لتشمل جميع إمارات الدولة بهدف رفع مستوى الوعي الضريبي، وتذليل أي عقبات قد تواجه الخاضعين للضريبة ومساعدتهم في الامتثال الذاتي، حيث يتواجد ممثلو الهيئة في أماكن انعقاد "العيادة الضريبية" للإجابة على جميع الاستفسارات حول التسجيل، وكيفية تقديم الإقرارات وسداد الضرائب المستحقة بدقة، وغير ذلك من الالتزامات الضريبية.

وقامت الهيئة على مدى أكثر من عامين بتنظيم عدد كبير من الجلسات التوعوية لحملة "العيادة الضريبية" عبر تقنيات "الاتصال المرئي عن بُعد" استفاد منها المئات من ممثلي قطاعات الأعمال والمعنيين بالنظام الضريبي.

وأوضح سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب أن تنظيم الحملة يتم بالتعاون بين الهيئة الاتحادية للضرائب ودوائر التنمية الاقتصادية والبلديات في إمارات الدولة في إطار التعاون والتنسيق بين الهيئة وشركائها الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص بهدف تقديم أفضل الخدمات وضمان التطبيق الناجح للتشريعات الضريبية.

وقال سعادته: "قامت الهيئة على مدى عامين تقريباً بتنظيم فعاليات حملة "العيادة الضريبية" عبر تقنيات "الاتصال المرئي عن بُعد"، باعتبارها من الأدوات التوعوية الرئيسية الفعالة التي تُمكِّن الهيئة من التواصل المباشر مع قطاعات واسعة من الخاضعين للضريبة لمساندتهم في تحقيق الامتثال الضريبي بكفاءة ودقة عالية".

وأضاف سعادة خالد البستاني: "اعتباراً من الشهر الجاري بدأت الهيئة الاتحادية للضرائب مجدداً تنفيذ جولات حملة "العيادة الضريبية" ميدانياً في إمارات الدولة، ومن منطلق الحرص على توسيع نطاق المستفيدين من لقاءات "العيادة الضريبية" يتم بث لقاءات الحملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتوفير أعلى مستويات الشفافية ووضوح المعلومات ودقتها والتعامل مع استفسارات المعنيين بفاعلية لرفع مستوى الامتثال الضريبي وتجنب المخالفات، ومساعدة الخاضعين للضريبة على التطبيق بسهولة دون أي تأثير على أنشطتهم".

ودعت الهيئة الاتحادية للضرائب قطاعات الأعمال لحضور جلسات "العيادة الضريبية" للاستفادة منها وطرح أية ملاحظات أو استفسارات ليقوم فريق الهيئة بالرد عليها وتوضيحها من جانب المتخصصين في الهيئة.

وأوضحت أن فرق من المحللين والخبراء الضريبيين من إدارتي التسجيل وخدمات دافعي الضرائب بالهيئة قاموا خلال الجلسات التي عُقدت في رأس الخيمة والشارقة بشرح وتوضيح عدد كبير من الموضوعات، من بينها الإجراءات والمستندات المطلوبة للتسجيل ولإلغاء التسجيل الضريبي، وإجراءات تقديم  طلبات إعادة النظر، وتقديم المعلومات عن طلبات التصريح الطوعي، والمستندات المطلوبة لتقديم طلبات الاسترداد، مع التأكيد على أهمية الالتزام بمتطلبات النماذج المعتمدة التي توفرها الهيئة، بالإضافة إلى الأمور المتعلقة بالأخطاء الشائعة التي قد تحدث خلال التسجيل أو تقديم الإقرارات الضريبية أو سداد الضرائب المستحقة، وشرح سبل تجنب هذه الأخطاء.

هل كان هذا المحتوى مفيد؟

نعم لا
آخر تحديث للصفحة : أغسطس 29 2022
عدد الزيارات : 374 زيارة