الأخبار الصحفية

بدء تطبيق نظام "العلامات المميزة" على "تبغ الأرجيلة" ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً ابتداءً من 1 نوفمبر المقبل

قرار لسمو الشيخ حمدان بن راشد بتحديد تواريخ توافرها ومعايير تخزينها:

بدء تطبيق نظام "العلامات المميزة" على "تبغ الأرجيلة" ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً ابتداءً من 1 نوفمبر المقبل

"الاتحادية للضرائب" تؤكد ضرورة امتثال كافة المعنيين الخاضعين للضريبة الانتقائية لمتطلبات القرار لتطبيقه بدقة وفاعلية

 

أبوظبي في 10يوليو 2019: أصدر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب قراراً جديداً في شأن تطبيق نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجات التبغ حدد تواريخ توافر العلامات المميزة في دولة الإمارات، ومعايير ومتطلبات تخزينها على أن يبدأ العمل بأحكام القرار اعتباراً من الأول من شهر نوفمبر المقبل بالنسبة لجميع أنواع تبغ الأرجيلة (المعروفة باسم المعسل) ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً.

وأكدت الهيئة ضرورة امتثال كافة الخاضعين للضريبة الانتقائية من الشركات العاملة في قطاع تصنيع وتوريد التبغ ومنتجاته للنظام ومتطلباته وتعاونهم مع الهيئة لتطبيقه بدقة وفاعلية، موضحة أن النظام يسهل عمليات التفتيش والرقابة في المنافذ الجمركية والأسواق المحلية لمنع بيع منتجات غير مستوفاة للضريبة المستحقة عليها، ومكافحة الغش التجاري، فيتم تثبيت "الطوابع الضريبية الرقمية" على عبوات منتجات التبغ وتسجيلها في قاعدة بيانات الهيئة، فتتضمن الطوابع الضريبية الرقمية معلومات مسجلة إلكترونياً يمكن قراءتها بجهاز خاص يتم من خلاله التأكد من سداد الضريبة الانتقائية على التبغ ومنتجاته المتداولة محلياً.

وأوضحت في بيان صحفي أصدرته اليوم أن القرار يدعم جهود الهيئة لتحصيل الضرائب ومكافحة التهرب الضريبي بالتعاون مع الجهات المعنية لتطبيق إجراءات موحدة لضمان حقوق وواجبات الخاضعين للضريبة وتوفير أعلى مستويات الشفافية بالإجراءات التي تحكم تعاملاتهم مع الهيئة.

ووفقاً لقرار الهيئة - الذي يحمل رقم (2) لسنة 2019 ويضم خمس مواد - فإنه اعتباراً من الأول من شهر نوفمبر المقبل ستتوفر العلامات المميزة ليتم إصدار أمر شراء بشأنها من قبل المستورد أو المنتج للسلع الانتقائية المحددة في القرار (التي تشمل تبغ الأرجيلة (المعسل) ولفائف السجائر التي تسخن كهربائياً)، والتي يتوجب وضعها على هذه السلع الانتقائية المحددة في القرار لبيان أنه تم سداد الضريبة عنها.

ونص القرار على أنه اعتباراً من الأول من شهر مارس عام 2020 سيُمنع استيراد جميع أنواع السلع الانتقائية المحددة بالقرار إلى الدولة بدون وجود علامات مميزة (أي الطوابع الضريبية الرقمية) عليها، واعتباراً من الأول من شهر يونيو عام 2020 سيُمنع توريد أو نقل أو تخزين، أو حيازة السلع الانتقائية المحددة في القرار في الدولة بدون علامات مميزة.

وأوضح أنه لأغراض هذا القرار يقصد ب "تبغ الأرجيلة – المعسل" أي منتج يتم استيراده، أو إنتاجه، أو زراعته، في الدولة يمكن تصنيفه على أنه "تبغ أرجيلة" وفقاً للفصل 24 من جداول التعريفة الجمركية الموحدة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأشار القرار أنه يجب تخزين العلامات المميزة بصورة آمنة قبل تثبيتها على السلع الانتقائية المحددة، بما يتوافق مع الحد الأدنى لأربع متطلبات أمنية تشمل تخزين العلامات المميزة بطريقة تجعل من غير الممكن الوصول إليها من قبل غير المصرح لهم، والاحتفاظ بالسجلات المدرج فيها كميات العلامات المميزة التي يتم الاحتفاظ بها قبل تثبيتها على السلع الانتقائية المحددة، وتخزين العلامات المميزة على نحو يمنع تعرضها للمواد أو المكونات التي قد تعرض سلامتها المادية للخطر، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان منع الاستخدام غير المصرح به للعلامات المميزة أو تعرضها للنسخ أو التقليد أو التلاعب بها بأي شكل آخر.

ووفقاً للقرار يلتزم الشخص الذي يقوم بتخزين العلامات المميزة بتقديم المعلومات، والبيانات، والسجلات التي تطلبها الهيئة الاتحادية للضرائب لضمان تطبيق المتطلبات الواردة في القرار.

وأوضح بيان صحفي أصدرته الهيئة اليوم أن القرار جاء ضمن استراتيجية توسيع نطاق نظام "وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجات التبغ" ليشمل كافة منتجات التبغ المستوردة والمنتجة والمتداولة محلياً، التي سيتم تتبعها إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها للمستهلك النهائي لضمان الالتزام الكامل بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة على التبغ ومنتجاته.

وأشار إلى أن نظام العلامة المميزة على التبغ ومنتجاته دخل حيز التنفيذ بمرحلته الأولى اعتباراً من بداية يناير الماضي بالنسبة لجميع أنواع "السجائر" المستوردة والمنتجة والمتداولة محلياً، حيث أصبح متاحاً لمنتجي ومستوردي جميع أنواع السجائر إصدار أوامر شراء لطلب "الطوابع الرقمية" من مورد النظام، بعد اعتماد الهيئة لتثبيتها على عبوات السجائر قبل خروجها من المصنع لتوريدها للأسواق المحلية، والتأكد من سداد الضريبة الانتقائية عليها في كافة أنحاء الإمارات، واعتباراً من الأول من مايو الماضي مُنِعَ استيراد جميع أنواع السجائر إلى الدولة بدون وجود العلامات المميزة عليها، واعتباراً من الأول من أغسطس الماضي تم حظر بيع (تداول) جميع أنواع السجائر التي لا تحمل الطوابع الضريبية الرقمية في أسواق الإمارات.

وحدد قرار مجلس الوزراء الموقر رقم (42) لسنة 2018 بشأن "وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجات التبغ" آلية وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته لبيان أنه تم سداد الضريبة الانتقائية عن هذه السلع على أن يلتزم المنتِج بوضع العلامات المميزة على السلع الانتقائية المحددة، ويجب تثبيت العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته بالطريقة وفي المكان الذي تحدده الهيئة الاتحادية للضرائب على كل منتج.

ووفقاً لقرار مجلس الوزراء فإنه يجوز للهيئة تغيير طريقة وشكل العلامات المميزة بما في ذلك تحديد الحالات التي لا يتطلب فيها وضع علامة مميزة، وطريقة تثبيت العلامة ومكانها على السلعة الانتقائية المحددة، وأكد القرار أنه يجب تثبيت العلامات المميزة على السلع الانتقائية المحددة داخل منشأة انتاج السلع الانتقائية المحددة الموجودة داخل الدولة بعد التعبئة والتغليف مباشرة إذا تم إنتاجها في الدولة، أو في مكان خارج الدولة قبل الاستيراد إذا تم انتاجها خارج الإمارات.في قرار أصدره سمو الشيخ حمدان بن راشد:

7 آلاف درهم الحد الأقصى اليومي للاسترداد النقدي ل "القيمة المضافة" لكل سائح

"الاتحادية للضرائب": رد الضريبة بلا حدٍ أقصى للسياح إذا تم تحويل المبالغ المستحقة للاسترداد لحساب البطاقات الائتمانية

خالد البستاني: الهيئة تطبق توجيهات الحكومة الرشيدة للتحول للاقتصاد الرقمي

 

أبوظبي في 7 يوليو 2019: أصدر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للضرائب قراراً في شأن الحد الأقصى لمبلغ الاسترداد النقدي بموجب نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح.

ونص قرار الهيئة - الذي يحمل رقم (1) لسنة 2019 ودخل حيز التنفيذ الفعلي – على أن "يكون الحد الأقصى للاسترداد النقدي لضريبة القيمة المضافة بموجب نظام رد الضريبة للسياح مبلغ 7 آلاف درهم لكل سائح قادم من الخارج لكل 24 ساعة".

وأكدت الهيئة الاتحادية للضرائب في بيان صحفي اليوم أن نظام رد الضريبة للسياح الذي بدأ العمل به اعتباراً من شهر نوفمبر الماضي يتميز بارتفاع الكفاءة التشغيلية، وسهولة ووضوح الإجراءات، بالإضافة إلى سرعة ودقة إنجاز معاملات الاسترداد.

وقال سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب: "جاء القرار الجديد في شأن الحد الأقصى لمبلغ الاسترداد النقدي بموجب نظام رد ضريبة القيمة المضافة للسياح لمواكبة الاستراتيجية العامة للدولة لتقليل الاعتماد على النقد في التعاملات المالية، والاستفادة من البنى التحتية الرقمية والتكنولوجية المتطورة في الإمارات، والتي تعد من المقومات الأساسية للتطوير المستمر للقطاع المالي والاقتصادي الوطني نظراً لأنها تتيح سهولة حركة الأموال والأصول المالية بالاقتصاد بشكل أكثر أماناً وانسيابية مما يرفع الثقة بالتعاملات المالية محلياً ومع كافة دول العالم.

وأضاف سعادته: "تحرص الهيئة الاتحادية للضرائب بشكل مستمر على تطبيق أفضل المعايير الدولية في كافة أنشطتها والخدمات التي تقدمها لعملائها بصفة عامة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة لجعل الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021، والمساهمة في الحفاظ على المكانة التنافسية المتقدمة للدولة حيث تمتلك الاقتصاد العربي الوحيد ضمن " الاقتصادات القائمة على الإبداع والابتكار، حيث يتماشى القرار الجديد مع أفضل الممارسات في الاقتصادات المتقدمة، التي تراعي إدارة المخاطر الكلية على نحو أكثر فاعلية وتشجيع استخدام وسائل الدفع الإلكتروني".

وذكر سعادة خالد البستاني: "تبذل الهيئة جهوداً متواصلة لاتخاذ الخطوات اللازمة لدعم مبادرة "الحكومة الذكية" لدولة الإمارات، التي تعتمد على منح الأولوية لمجال الدفعات الرقمية، خصوصاً وأن خدمات الدفع في الإمارات بمختلف مكوناتها تتميز بمعايير متطورة".

وقال سعادته: "في الإطار ذاته تم خلال العام الحالي إطلاق العديد من "أجهزة خدمة ذاتية" لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح عند مغادرتهم الدولة في المنافذ المشمولة بالنظام، فقامت شركة "بلانيت" - المخولة من الهيئة الاتحادية للضرائب بتشغيل النظام الالكتروني لرد ضريبة القيمة المضافة للسياح- بتشغيل أجهزة الخدمة الذاتية المزودة بكافة الوسائل التقنية اللازمة لإتمام إجراءات رد الضريبة بشكل آلي بالكامل، في حين يتواجد موظفون من الشركة المشغلة قرب أجهزة الخدمة الذاتية لتقديم المساعدة للسائحين عند الحاجة لذلك".

وأشار سعادته إلى أن هذه الخدمة المتطورة توفر مزيداً من السهولة والسرعة في إجراءات رد الضريبة للسياح على مشترياتهم خلال فترة تواجدهم في الدولة بخطوات إلكترونية يتم من خلالها تحديد الضرائب القابلة للاسترداد، والتأكد من وجود المشتريات بصحبة السائح، ثم استرداد الضريبة بدقةٍ تامة، فيقوم السائح باسترداد الضريبة بخطوات إلكترونية دون تعاملات مع موظفين، وذلك من خلال الأجهزة التي تم وضعها في منافذ المغادرة المشمولة بالنظام حيث يقوم السائح بتقديم الفواتير الضريبية لمشترياته من منافذ البيع المسجلة ضمن النظام للأجهزة الآلية مرفقاً معها جواز سفره وبطاقته الائتمانية، ويمكنه استرداد الضريبة بدون حد أقصى بتحويل قيمة الضريبة القابلة للاسترداد إلى حساب البطاقة الائتمانية الخاصة بالسائح، وفي حال طلب الاسترداد نقداً يكون الحد الأقصى لليوم الواحد 7 آلاف درهم ".

آخر البيانات الصحفية
سبتمبر
18

انتخاب الإمارات نائباً لرئيس منتدى التعاون بين الإدارات الضريبية ...

اقرأ المزيد
سبتمبر
16

"الاتحادية للضرائب" تعتمد "طوابع ضريبية رقمية" بتصميم جديد وفقاً ...

اقرأ المزيد
سبتمبر
14

"الاتحادية للضرائب" تجدد دعوتها للمسجلين للاستفادة من قرار إعادة ...

اقرأ المزيد
أغسطس
13

"الاتحادية للضرائب" بين أكثر الجهات الحكومية تبرعاً بحملة "دمي ...

اقرأ المزيد
يوليو
13

الهيئة الإتحادية للضرائب تضبط 2.8 مليون علبة تبغ بدون "طوابع ...

اقرأ المزيد
يوليو
05

3 جلسات تفاعلية بمبادرة حملة "مسكني" للتوعية بإجراءات الاسترداد ...

اقرأ المزيد
يونيو
26

"الاتحادية للضرائب" تدعو المسجلين للاستفادة من إعادة تحديد ...

اقرأ المزيد
يونيو
15

بالتعاون مع "بنك الدم بأبوظبي"و"صحة دبي"

اقرأ المزيد
يونيو
14

خلال الملتقى الأول لعام 2021 عبر الاتصال المرئي بمشاركة 268 ...

اقرأ المزيد
مايو
29

الاتحادية للضرائب": تعديل الغرامات الإدارية لمُخالفة التشريعات ...

اقرأ المزيد

Mobile For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode